شريط اخبار شخبطة ملوكى

الاثنين، سبتمبر 18، 2006

قصيدة / ضي العيون

.. ضي العيون ..

الرمش طيف .. طالل من الليل الجميل ..
زى النخيل .. أسمر كحيل ..
وعيون تلالي من ورا طرح البشاير .. و النجوم ..
زي القمر ..
صافية العيون .. بحرين عسل ..
يادي الجمال .. لما نده سحر العيون ..
قرب .. وبان ..
ع اللي حصل ..
زار الربيع .. قلبي الضعيف ..
أخضر يدقدق ع الببان .. بعد الخريف ..
وألقى درعاته مفتحه .. ملياه حنين ..أجرى عليه ..
تهرب هموم .. من سحر عين ..
وتسيب قلوبنا .. مروحه ..

آه منها يانا .. وسحرها ..
سحرت قلوب .. ميات .. ألوف ..
تحلم تفتح ع الجناين .. و الورود ..
يطرح بشاير حسنها بين النخيل ..
تبقى سكنها .. و ضلها ..

دى عيون شقاي ..تنده عليك من غير كلام ..
أصل الحروف .. ساكنة ضياها و حسنها ..
من غير لا زيف ..
ولا فيش رتوش .. تقدر تحوش ..
سحر العيون .. لما سهامها تأسرك ..
تأسر وشوش كل البشر .. ف حبها ..
وف ليل طويل يحلى السهر مع ضيها ..
وقلوب كتير .. هايمة .. تدور ..
بين النجوم ..
تحلم تطول يوم حسنها ..
منها اللي دايب ف الضيا .. زي الفراش ..
منها الحزين .. باكي أنين .. صابه إرتعاش ..
من سحرها ..
نام الجميل .. غاب القمر بين الغيوم ..
بحري الغريق .. سكنه الحريق ..
لما سقاني حسنها .. فجأه ف يوم ..
ولا بل ريق ..
قلبي البرئ .. ميل عليا .. وشوشه ..
فكر .. وقال : " إبعد بعيد ..
دي عيون محال " ..
قالت : " كلام .. مين اللي قال ؟ ..
ده القلب رايدك .. وإكتوى ..
بالحب مال ..
ده أنا من زمان .. نفسي الأوان ..
ييجي قوام .. ترجع تكون إنت الحبيب ..
تسكن غصون .. نيني العيون ..
و الزقزقة أحلى كلام ..
يوصلني منك ف الغياب .. وإنت بعيد ..
ويا النسيم .. ويا الطيور .. يحيي الورود ..
بين القصايد .. و المعانى .. و الزجل ..
يحلى الغزل .. توفي الوعود ..
مستنياك .. وكلى لهفه و إشتياق ..
بس إنت عود " ....

طارق المملوك
17/9/2006

ليست هناك تعليقات: