شريط اخبار شخبطة ملوكى

الثلاثاء، أغسطس 08، 2006

مملوكيات-1

مملوكيات -1

فى وقت استطاع فيه الغرب الاوروبى ان يتحد ويخلق كيانا واحدا ولد من رحم المصلحة المشتركة لجميع دوله رغم التاريخ القاتم الذى يسيطر على علاقاتهم. فالكل لا ينسى الصراع البريطانى الفرنسي عبر قرون عديدة من الحروب و التنافس و التنازع على الفوز باكبر عدد من المستعمرات الاستراتيجية جغرافيا او اقتصاديا. والكل لا ينسى ايضا الحروب العالمية و العداء الكبير بين الطليان و الالمان من جهة و باقى دول اوروبا من جهة اخرى عبر تاريخ من الحروب العالمية التى فاقت اهوالها كل ما كان متوقعا قبلها.
الكل نسي او تناسى العداوات و الثأر كى تفوز اوروبا ككيان بالنصيب الاكبر من الكعكة التى يصنعها العالم الجديد. الكل تناسى حتى يكون الاتحاد الاوروبى كيانا اقتصاديا عملاقا فى المقام الاول يصب مكاسبه فى اقتصاد تلك البلدان و كذلك فى معدلات التنمية و رخاء المواطن الاوروبى.
هذا الكيان العملاق مكاسبه السياسية ايضا كبيرة على مستوى الموقف الموحد غالبا و الذى يضم صوتين من الاصوات الدائمة فى مجلس الامن فيستطيع ان يخلق موقفا دوليا قويا مساندا و مؤيدا او معارضا ومواجها لاى سياسة تفرض عليه من الخارج . لذلك كان سعى امريكا لكسب حليفتها التاريخية بريطانيا فى صفها لزعزعة هذا الكيان فى احيان و جعل موقفه القوى بالفعل اقل قوة ولا ننسى موقف فرنسا و المانيا من حرب العراق الاخيرة و موقفهم الذى هز السياسة الاميريكية فى اول الحرب ثم رضخ مرغما فى النهاية لينال فتات الكعكة او كما تصورها العالم وقتها. هكذا تدار التحالفات فى العالم الجديد.

* * * * * * * *

انظر لواقعنا العربى الغريب. نخلق بايدينا العداوات و الحزازيات رغم كل ما يجمعنا من تاريخ ولغة وموقع و دين. انظر الى حالنا وابكى دما. فلا زعامة حقيقية ولا قرار قوى موحد. والوحدة العربية تجسدت بكل قوة فى كاريكاتور يواجه فيه كل عضو من اعضاء الجامعة العربية الحائط ويجلس منعزلا فى جهة من غرفة يوضع فوق اللوحة كلمات قليله " الوحده العربية ". غريب موقف الدول العربية كما هو غريب ايضا موقف الدول الاسلامية. تغلب الحزازبات و الرفض بين دول تلك التجمعات. وكان بينهم ما صنع الحداد. ضعف رهيب هو نتاج هذه التجمعات التى كان عدم وجودها افيد و اكثر شرفا من وجودها و اختلاف الراى او التضاد الى هذا الحد.

* * * * * * * *
- لو كنت من قاده حماس و فتح كنت استجمعت اخر قواى من عتاد ضعيف و اخر شاب من غزة و استنفرت جهودهم لبث الذعر فى جنوب اسرائيل كما تراه واقعا مجسدا فى الشمال على يد حزب الله. ولكن اعتقد ايضا ان التضاد العربي العربي ة الاسلامى الاسلامى هو المتحكم فى عدم التنسيق هذا.
* * * * * * * *
- لو كنت مكان بوش او قادة اسرائيل لوزعت الطرح و الملاءات اللف اجباريا عى كل اعضاء الحكومات العربية
* * * * * * * *

- لو كنت من يحكم اسرائيل عسكريا لكنت امرت على الفور بهدم المسجد الاقصى فالان لن يكون رد الفعل الاسلامى العربى اكثر من تنديد و مظاهرات يوم الجمعه . وادعو الله ان يعميهم عن ذلك لان كثيرون يومها سيموتون قهرا و غما و ضعفا وانا منهم.
* * * * * * * *

شخبطة ملوكى

- اعتقد ان احمدى نجاد رئيس دولة ايران هو البطل الاول الان فى مسلسل الاحداث العالمية. واعتقد انه وشعبه يشعرون بمنتهى السعاده الان لما يحدث حولهم من احداث وردود فعل لما يخططون له بمنتهى الدقة. هكذا يكون فرض الراى ووجهة النظر بنفس الطريقة التى يعترف بها العالم الان.

طارق المملوك
08-08-2006

هناك تعليق واحد:

Mohamed Hashem يقول...

عزيزى طارق

يسعدنى للغاية أن أكون انا من شجعك على إنشاء مدونتك، إن هذا يتيح لى الفرصة لكى أقول يوما" ما ( حين تصير شاعرا" شهيرا") : إن طارق المملوك من إكتشافى.. أنا اللذى وقفت وقفت بجانبه حين تخلى عنه الجميع..

إختيارك لقصيدة : أنا جدى كان زمان مملوك كإفتتاح للمدونة ممتاز.. فهى تحمل جانب شخصى مع النظرة العامة.. و إن كنت أتمنى أن تحدثا أكثر عن نفسك.. إن المدونات من أهم الطرق التى نخبر بها الأخرين كم نحن رائعون.. فلا تضيع هذه الفرصة..

ملحوظة أخرى (قد تكون سخيفة نوعا" و لكنى سأقولها على أية حال).. أنا لا أظن أن إسم إطلالة على أخر الزمان هو أفضل إختيار كعنوان للمدونة.. أعتقد أن إسم " شخبطة ملوكى" اللذى كتيته فى المقال يصلح هنوانا" عبقريا

بالتوفيق يا صديقى و أتمنى أن أقرأ لك الكثير فى مدونتك.. كما أتمنى أن تستمع الى إقتراحى بتغيير إسم المدونة..إن هذا يعطينى شيئا" لأنسبه لنفسى أثناء المقابلة التليفزيونية اللتى سيستضيفوننى فيها للتحدث عنك.