شريط اخبار شخبطة ملوكى

الجمعة، أغسطس 18، 2006

ياولاد الجنية


ياولاد الجنية
بقلم على سالم

تضخمت ثروة أحد رؤساء المدن في محافظة البحر الأحمر وعند التحقيق معه قال إنه متزوج من جنية بالإضافة لزوجته الإنسية،, وأن هذه الجنية هي مصدر ممتلكاته وأرصدته في البنوك، شعر وكيل النيابة بحرج كبير فقد كان من المستحيل عليه أن ينكر وجود الجن، كما لم يكن في استطاعته أن يرفض تصديق حكاية أن البشر المحظوظين يتزوجون من الجن الطيب، في الحلقة الماضية وصلنا إلي أنها داعبته في الفراش عدة ليال ثم تجسدت له.. ويواصل حكايته.
فشعرت بالرعب وسألتها هامسا: عاوزة مني إيه؟
فأجابت: أتجوزك
: ماذا حدث بعد ذلك..؟
ــ أنا بالطبع كأي زوج أخشي زوجتي فلما أخبرتها بذلك قالت لي إنه ولا مخلوق علي الأرض سيتمكن من رؤيتها أو الإحساس بوجودها.. وأن طلباتها مني ستكون بسيطة للغاية، أن أتفرغ لها لمدة ساعتين يوميا في أي مكان به حصيرة أو كليم أو سجادة أو كنبة.. وأنها في المقابل ستجعلني أسعد مخلوق علي وجه الأرض وستأتيني بكل ما أشتهي في الحياة.. أموال.. عقارات.. أراضي زراعية.. شاطئ خاص.. سلطة.. نفوذ.. أسهم سندات.. حسابات سرية وعلنية.. إلخ، بعد أن وافقت علي الزواج منها طلبت مني أن أطلب يدها من أهلها.
: تقصد أهلها من الجن الطيب؟
ــ طبعا يا سيدي المحقق.. أم أنك تظن أنها جنية متشردة لا أصل لها..
: العفو.. اتفضل .. أكمل.
ــ نزلت بي إلي عالم الجن.
: كيف حدث ذلك.. هل ذهبت إلي هناك بوسيلة من وسائل المواصلات المعروفة؟
ــ الواقع أنه حدث لي شئ غريب يا سيدي المحقق.. فجأة أخذتني من يدي وخرجت بي من نافذة العمارة التي أسكنها في الدور السابع.. وجدت نفسي أسبح في الهواء وأطير معها فوق غابات وجبال وأنهار ومحيطات، ثم نزلت بي إلي فوهة بركان خامد, وجدت نفسي أخترق طبقات الأرض دون أن يمسسني سوء وفي النهاية وصلنا إلي مدينة أشبه بمدن الدانمارك والسويد حدائق.. طرق واسعة.. بشر يتحركون بهدوء وكبرياء.
: تقول بشر؟
ــ نعم.. كانوا علي هيئة بشر.. بصراحة كنت أتصور أنني سأري مخلوقات لها تقاطيع مختلفة، ولكني فوجئت أنهم يشبهون البشر في كل شيء بل ويستخدمون كل ما نستخدمه نحن: طائرات سيارات مستشفيات.. إلخ، ولكني فشلت في العثور علي كوم زبالة واحد كما فشلت في سماع صوت كلاكس سيارة.
: ما هي اللغة التي يتكلمونها؟
ــ هم يتكلمون كل اللغات يا سيدي.. ولكنهم يستخدمون مع البشر أمثالي اللغة الخاصة بهم.. أخذتني في سيارة ليموزين إلي الحي الذي يقطنه أهلها, وهناك قابلت والدها وأمها وأعمامها فرحبوا بي واحاطوني بجو دافئ جميل وقالوا لي إنه ليشرفهم أن تتزوج ابنتهم شماهير من رئيس مجلس مدينة تابع لعالم الإنس واشترطوا أن تحتفظ هي بالعصمة في يدها.. عقدت قراني عليها في حفل كبير حضره عدد كبير من.. من.. من..
( ملحوظة) هنا تردد المتهم وبدا عليه أنه يريد أن يخفي شيئا فضغطنا عليه وسألناه بصرامة: تكلم يامتهم.. من حضر حفل عقد قرانك؟.. لا تخفي شيئا, أذكر كل التفاصيل لكي أصدق أن زوجتك الجنية هي مصدر ثروتك المتضخمة.
ــ حسنا.. سأتكلم.. فوجئت يا سيدي المحقق لدهشتي الكبيرة بمجموعة كبيرة من المسؤولين يحضرون حفل زواجي.. وزراء.. وكلاء وزارات.. محافظين.. رؤساء مجالس مدن.. رؤساء هيئات.. كلهم مصريون.
: ماذا..؟ كلهم من الجان المتنكر في هيئة مسؤولين من البشر؟
ــ لا ياسيدي.. هم من الإنس.. ولكنهم جميعا متزوجون من جنيات، وعدد كبير منهم أنجب أولادا من الجن.
: هل أنت متأكد يا متهم مما تقول.. ؟ أم أن خيالك المريض صور لك ذلك الوهم.. أليس من الجائز أن أقارب زوجتك من الجان الذين حضروا الحفل, كانوا متنكرين في هيئة مسؤولين رسميين ومواطنين؟
ــ تصورت ذلك في البداية يا سيدي.. ولكنهم ضحكوا مني كثيرا عندما قلت لهم ذلك وقالوا لي ببساطة.. لماذا تتصور أنك أنت وحدك المتزوج من جنية؟ نحن جميعا مثلك, والدليل علي ذلك أن لهم رابطة أو اتحادا أو نقابة, بعد زواجي من شوشو ملأت استمارة وأصبحت عضوا في هذا الاتحاد واسمه.. جماعة البشر الجن.
( ملحوظة) المتهم كان يتكلم بصدق شديد, وأنا شخصيا أصدق ما يقول، بل إن ما يقوله فسر لي ألغازا كثيرة, هناك بشر في مناصب كبيرة يفتقرون إلي أي قدر من الكفاءة, ومن المستحيل تفسير وجودهم في أماكنهم إلا بأنهم تلقوا مساعدة من الجن.. كما أن هناك أشخاصا كثيرين يعيشون في مستوي مادي واجتماعي من المستحيل أن توفره لهم أي وظيفة أو عمل أو تجارة, من المحتم أن الجن قد ساعدوهم علي الوصول إلي ماهم فيه من عز ونغنغة.. كما أن بعض البلهاء الذين يحتلون ولسنوات طويلة مناصب تتطلب الذكاء، من الطبيعي أن الجن هو الذي أوصلهم إلي هذه المناصب.. (انتهت الملحوظة)
وعدنا نسأله: ماذا حدث بعد ذلك..؟
ــ هل تعرف السعادة يا سيدي المحقق؟
: للأسف لم أتشرف بمعرفتها بعد؟
ــ تلك السعادة التي يبحث عنها الشعراء والمتعبون، عشتها أنا مع شوشو.. يا شوشو هاتي لي فلوس.. يا شوشو, هاتي لي أرض، يا شوشو هاتي لي منصب رفيع.. هذا هو باختصار شديد يا سيدي المحقق سبب ما تسميه ثروتي المتضخمة.
: هل ما زالت علي ذمتك.. أقصد هل مازلت علي ذمتها؟
ــ نعم يا سيدي.. وهي موجودة معنا الآن في هذه الغرفة وأرجو ألا تغضبها.
( ملحوظة) شعرت بالرعب ولكني تماسكت وحرصت علي أن أبدو صارما (انتهت الملحوظة)
: ولكنك يا متهم لست وسيما .. ولست مثقفا ولم تقرأ كتابا في حياتك, ولم يعرف عنك أنك من النماذج الراقية, ومستوي ذكائك منخفض للغاية، لماذا تزوجتك هذه الجنية الجميلة التي يبدو أنها من أسرة كريمة؟
( ملحوظة) هنا حدث شيء غريب في غرفة التحقيق، فجأة شعرت ببرودة شديدة, وخفتت الإضاءة وسمعت صوتا أنثويا جميلا يقول: أنا شماهير يا سيدي المحقق.. اسمح لي أن أتجسد لك صوتا فقط فليس مسموحا لي أن أتجسد أمامك صوتا وصورة.. اسمح لي أن أشرح لك الجانب المهم في هذه القضية.. أصحاب العقول والقلوب الكبيرة يريدون الراحة لهم ولكل الناس, وهذا مطلب عسير علينا أن نحققه لهم، وهم يفكرون في أن الحياة يجب أن تكون مثمرة وجميلة وعادلة, ووسيلتهم لتحقيق ذلك هي عقول البشر وسواعدهم، هم ليسوا في حاجة للزواج من جنيات، لأنهم يرفضون الاستمتاع بما حرم منه الآخرون..إذا تزوجتك أنت، لن تطلب مني الأشياء السهلة التي كان يطلبها مني زوجي العزيز، لن تطلب المال، لن تطلب العقار، ستطلب مني أن أدفع الحب في قلوب البشر وأن أملأ أفئدتهم بالعدل, وأن أملأ عقولهم بالعلم والذكاء، فيما أنا وأهلي عاجزون عن فعل ذلك، فهذه هي مسؤولية البشر، هذه هي الأمانة التي خلقهم الله قادرين علي تحملها، لذلك ترانا نتزوج من الجهلة الأغبياء والبلهاء، الطماعين سيئي التربية، لأننا قادرون علي اسعادهم وإجابة مطالبهم.. عفوا يا زوجي العزيز، أنت طالق.. طالق بالتلاتة.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وهنا صرخ المتهم صرخة هائلة اهتزت لها جدران الغرفة وسقط مغشيا عليه، عاد الجو في الغرفة إلي ما كان عليه من دفء وعادت الإضاءة كما كانت فعرفنا أن شماهير قد انصرفت بسلام (انتهت الملحوظة)
وعليه.. قررنا نحن وكيل نيابة الضحك والهزار الإفراج عن المتهم من سراي النيابة بلا ضمان أو كفالة بعد أن تأكدنا من مشروعية مصادر ثروته التي كنا نظنها متضخمة.

طارق المملوك
http://groups.yahoo.com/group/fagoumi/
مجموعة الفاجومى
http://almamlouk.blogspot.com/
شخبطة ملوكي
http://www.postpoems.com/members/t_almamlouk
شعر عامية و فصحى

ليست هناك تعليقات: