شريط اخبار شخبطة ملوكى

الاثنين، أغسطس 21، 2006

مملوكيات - 3

" ولا يرحموا ولا يخلوا رحمة ربنا تنزل " تذكرت تلك المقولة الان عندما قرات خبر منع الدعاء على اليهود فى المساجد بقرار من وزارة الاوقاف المصرية ومتى؟ الان بعد المجازر المهولة التى فجرتها اسرائيل فى غزة و جنوب لبنان.
- الناس البسطاء فى العواصم العربية لا يجدون ما يساندون به اخوانهم المقهورين الا بالدعاء فكان هذا المنع بمثابة القضاء على نوع من انواع العباده يريح الناس ولو جزئيا و يشعرهم بالمشاركة ولو بالقليل مع اخوانهم المعتدى عليهم واعتقد ان ظهور هذا القرار للنور قبل حوالى الشهر من بدايه شهر رمضان لهو المحرك الاساسي الان للحكومات العميلة التى بات الجميع لا يستغرب قراراتها. فمنذ عدة اعوام جال بخاطر حكومتنا الرشيده قبل رمضان بايام التخفيف من معاناة المواطن ليس بتخفيض فى جمارك الملابس للعيد او بتوفير المواد الغذائية باسعار اقل ولكن كان قرار تخفيف الجمارك على الرسيفر هو القرار الجميل فى شهر العباده كى يشاهد الجميع كل مبتذل و رخيص على شاشاتنا العربية.
- اعتقد ان الموقف المصرى المتخاذل من جانب الحكومة تجاه العدوان الاسرائيلى على لبنان اخاف البعض من اعضاء الحكومة و الحكومات العربية عموما ان تصيب دعوات الناس اسرهم ومناصبهم و ارزاقهم حيث يدعوا الناس على اكريكا و اسرائيل ومن ولاهم . ولن يكون هناك اولياء لهم خير من حكوماتنا العربية الرشيدة.
- من هو حمدى زقزوق؟ حمدى زقزوق هو وزير اوقاف وليس شيخ الازهر او مفتى الجمهورية كى يخرج علينا بفتوى دينية من هذا العيار يصحبها ضجة كبيرة كتلك التى اثيرت عند اقتراحة بتوحيد الاذان. هذا الرجل الغريب دائما ما تكون كلماته مثيرة للراى العام وبذلك ضمن الرجل مكانه على كرسي الوزارة.
- اعتقد انه خلال ايام قليلة سيطير حمدى زقزوق الى العواصم العربية و بلاد الحرمين فى جوله يروج فيها لقراره الاخير كى يعمم فى كل العواصم العربية. الاحظ فى كل الاسواق العربية اقبال شديد على شراء الاخذية و الشباشب و الصنادل. مررت اليوم على السوق واشتريت البعض احتياطيا تحسبا لمروره على الشارقة.
- طلبت الحكومة المصرية بناء على طلب الدكتور حمدى زقزوق استيراد شحنة كبيرة من الاجهزة الحديثة توزع فى كافة اقسام الشرطة بكل المناطق . تتميز الاجهزة الجديدة بالتصنت على مناطق بالكامل وتسجيل اى محادثة صوتية يتم فيها ذكر اسرائيل واليهود كى تطمئن الوزارة على تنفيذ القرار فى المساجد و خارجه. اقترح انا شراء جهاز احدث يتيح للوزارة و القائمون عليها قراءة الافكار ايضا.
- تعليق عميق ارسله لى الاستاذ علاء زين الدين يقول فيه: " أخي طارق علينا أن ننعم بفترة تطبيق هذا القرار ..ونستحضر البهجة في نفوسنا مدة سريانه. فسنتذكر هذه الأيام بالخير ..حين يصدر القرار الذي يلزم الأئمة بالدعاء لهم ".

شخبطة ملوكى

- تم توقيع عقد شبكة المحمول الثالثه فى مصر امس ... اعتقد ان لو عندهم دم فسنلاحظ زياده مهولة فى مبالغ الزكاه هذا العام واقترح توزيعها على مشتركى شبكات المحمول فى مصر لمواجهة استغلال تلك الشركات للغلابة المشتركين .
- اتهم مسئول كبير سابق بنادى قاهرى كبير مسئولى الحكومة بازاحته عن منصبه لانهم اقرباء لجواسيس لصالح اليهود. المسئول الوطنى لم يتذكر انه كان دمية تحركها الحكومة لالهاء الراى العام عن قرارات مصيرية كثيرة لمدة تزيد عن العامين. معلش المسرحية خلصت يا عمنا اسال الله الا يجعلك مرتضى و منصور من قبل الحكومة ولا من قبل الغلابة المشجعين .
- عملية انزال كبيرة فى جنوب لبنان قام بها اليهود وكان العسكر يرتدون زى قوات الجيش اللبنانى على مين حزب الله فقسوهم وكانت مجزرة . كل لبيب بالاشارة يفهم ايه اللى هايجيب الجيش اللبنانى بطيارات يا عبط . اعتقد ان اليهود يا اخوانى غلابة و سذج جدا و احنا اللى نافخينهم زياده عن اللزوم.
- صرح الدكتور محمود جامع طبيب و صديق الرئيس الراحل انور السادات بتصريحات خطيرة للغاية ولكنها تجد القبول من عقلى . صرح الدكتور بان النظام السورى السابق " سابق ولاحق ايه ماهو ابنه " قد باع هضبة الجولان نظير ملايين الدولارات ورغم الهجوم العنيف عليه الا ان الرجل يصر على صحة المعلومة التى اخذها من صديقه السادات اثناء تحليق طائرتهما فوق الجولان . وانا اقول ازاى مافيش طلقة نار واحده انضربت لتحرير الجولان على مدى اكتر من 30 سنة . مش بقولكم شكلى مصدق .
- هل الصراع العربي - الامريكى الاسرائيلى دينى؟ عم الدنيا بوش يعلنها حربا صليبية ضد قوى الاسلام الفاشية. واليهود كعادتهم يكتمون ضحكاتهم لايقاع هذا السعدان الابلة فى ورطة كبيرة بتصريحاته مع انه بوش و الغرب عموما هم فى الاصل اعدى اعداء اليهود. حركات سياسة عاليه قوى من اليهود.
- وابورى رايح وابورى جاى تذكرت الاغنية بكل الاسي وانا اقرا حادثة تصادم القطارين بمصر رحم الله القتلى و صبر اهلهم و انتظر استقاله اخرى من وزير النقل ترفضها الحكومة مثلما فعلت من قبل مع وزير الثقافة.

ليست هناك تعليقات: