شريط اخبار شخبطة ملوكى

الثلاثاء، فبراير 27، 2007

الاسلام و تداول السلطة و الاحزاب


الاسلام و تداول السلطة و الاحزاب
*******

استغرب واحد قوى لما قلتله الاسلام ليس فيه تداول سلطة ولا احزاب سياسية مش عارف ليه
طيب تعالوا معايا نشوف كده سوا قلتله ايه
اعود و اكرر الاسلام ليس فيه تداول سلطة و لا احزاب .. عادى جدا مافيهاش اى حاجة غريبة دى هو الكتب السماوية كانت قالت حاجة عن الاحزاب و السلطة؟ و الله مش فاكر.. انا قريت فى القران و قرات فى الانجيل و التوراه و ماشوفتش فيها اى ذكر لحكم الهى ان الحكم يكون فيه تداول او احزاب واحنا طبعا كعادة المسلمين ماشيين على كتاب الله و سنة رسوله عليه الصلاة و السلام و كان الرسول هو راس الدوله وكان الامر شورى
حلو قوى يبقى اساس الدولة الاسلامية الشورى جميل جدا لحد هنا شورى دى بقى معناها كبير قوى
يعنى اختيار الخليفه بعد رسول الله كان بالشورى بالاتفاق و الاغلبية يعنى اللى خده الغرب بعد كده و سماه ايه؟ سماه ديموقراطيه شاطين برافو عليكم
يبقى انا مالغيش الاسم الاصلى و امشى الاسم المستحدث ولا ايه يبقى الاسم الشرعى الديموقراطية جميل جدا
انا بقى معنديش فترات رئاسة محدده يعنى تداول السلطة يكون بوفاه من اتفق عليه الامة يعنى يفضل فيها علطول؟ اه يا سيدى يفضل فيها علطول الا لو خالف الشرع ووقتها يعزل برضه بالشورى ياه ايه الجمال ده مافيش احسن من كده، تداول للسلطة رائع جدا واحد الناس كلها كتفقه عليه و فضل زى ما ربنا بيامره يتشال ليه ؟ طبعا مافيش اى داعى لده ولو خالف يعزل يا سيدى كله بالشرع اهه يبقى شرع ربنا جميل و مريحنا بس احنا اللى غاويين تعب نفسنا
بالنسبة للاحزاب بقى تعالى النقطة دى جميله قوى و بحب اكتب فيها و اتناقش فيها ان شاء الله كل يوم ماعنديش مانع ايه بقى السبب المباشر لتواجد الاحزاب؟ ان كل واحد فيهم عنده برنامج و فتناعات و معتقدات ، احنا بقى فى الاسلام ماعندناش تضارب الحكم واضح و المرجعية للشريعة يبقى المنهج او البرنامج الحزبى واحد للكل يبقى يتفرقوا ليه؟ حتى كلمة احزاب دى اصلا وحشة قوى يعنى كل شويه مع بعض مالهومش علاقة كده بالتانيين الا بالتصيد و التضارب فى المصالح و الفضايح و التلكيك و المؤامرات و الدسائس يعنى الصيد فى الماء العكر وده مرفوض تماما فى وجود برنامج شرعى واحد و غاية واحده و هدف واحد
يبقى الاسلام قائم على شريعة و شورى الله جميل جدا ممكن حد يفتكر بعد النظام الجميل ده ان ممكن يكون فيه اى خلل او قصور او تعديل ؟
انا عن نفسي لا يمكن اقتنع بذلك ابدا لانى مش متخيل ان رب العباد يضع نظام حكم لمن خلقهم يكون فيه اى شبهة او قصور او نقص يارب يكون كلامى وصل
*****
طارق المملوك
23-2-2007

هناك 5 تعليقات:

قاسم أفندي يقول...

طارق
أسمح لي أختلف معاك
طيب تقدر تجيبلي من القران والسنة ان تدوال السلطة والأحزاب مخالف أو حتى فيه شبهة مخالفة؟
طارق
معتقدش ان اللي بتتكلم فيه ده سبب كاف للعدول عن تداول السلطة والأحزاب
مش معنى أن نظام الحكم في بداية الدولة الأسلامية كان كده أن ما عداه حرام أو غلط

وعايز أقولك علي حاجه برضه في نظام ديموقراطي محترم جدا في ماليزيا رئيس الوزراء قعد اكتر من 25 سنة نظرا لكفائته
يعني الكفء ممكن يستمر برضه في النظام الديموقراطي
تحديد عدد المدد الرئاسية معروف سببه أيه وللأسف مفيش وسطنا أنبياء عشان نثق فيهم

smraa alnil يقول...

احنا لا دولة اسلامية ولا بنتبع القران والسنة في شرعيتنا وتشريعنا
يعني كلامك دة مش هيوصل
حتي لو كان زمان مش كان فيه احزاب ولا سلطة بس احنا بنتكلم عن دلوقتي

قاسم أفندي يقول...

مردتيش عليا يعني؟؟

شخبطة ملوكى يقول...

اخى الحبيب ايمن
محدش قال ان ما عدا النظام الاول فى الاسلام هو حرام ولكن هو الاصح و الاولى ان يتبع
ومش معنى ان النظام الديموقراطى او غيره افرز بالصدفة شئ جميل انه على طول الخط سيظل موفق و ناجح فقط هو توفيق ممن طبقه و ليس من قبيل الصدفه انه مسلم.
ومش معنى ان النظام الاسلامى ( الخلافة ) افرز بعض العيوب يبقى عيب من النظام انما عيب من طبقه.
ده غير ان البشارة بعوده الخلافة الراشده مرة اخرى دليل على ان الحق احق ان يتبع.

شخبطة ملوكى يقول...

سمراء النيل
اشكرك على مرورك و تعليقك واحب بس ااكد اننا دولة اسلامية حتى ولو كره الكارهون وان شاء الهل كما وعدنا الصادق المصدوق ستعود الخلافة الراشدة