شريط اخبار شخبطة ملوكى

الأربعاء، نوفمبر 22، 2006

هل هم حقا مثقفى مصر؟؟؟؟؟

هل هم حقا مثقفى مصر؟؟؟؟؟
اخوانى الاعزاء
احب ان ارسل لكم خبرا منقولا عن جريدة الوفد ، نشر قائمة بمثقفى مصر الذين ساندوا ببيان لهم وزير الثقافة الذى باعه الشعب المصرى و الحزب الوطنى بالرخيص ، بعد ما ضيع شبابه عليهم ، الشعب الناكر للجميل اللى مايستاهلش اللقمة اللى جابهاله سيادة الوزير ، المهم انقل لكم الخبر ومعه قائمة باسماء الاساتذة المثقفين كما اطلقوا على انفسهم ، مش عارف مين اللى جعل الثقافة حكر عليهم ، و الثقافة دى مش برضه لما نقولها يبقى الشخص ده ملم بعده جوانب من العلم عشان كده نقول عليه مثقف. مين قال ان مخرج يبقى مثقف مش بالضرورة يعنى ومين قال ان ملحن لازم يكون مثقف ، مش شرط يعنى ، المهم بقى فيه نكته و الله كنت هاموت من الضحك وانا بقراها ان الشاعر سيد حجاب ضد الحجاب ههههههههههههه..


بيان من المثقفين لمناصرة وزير الثقافة
أصد أمس المثقفون بيانا لمناصرة فاروق حسني وزير الثقافة. قال البيان إن هناك قوي سياسية دأبت مؤخرا علي التحدث باسم الدين باعتبارها وصية علي الإسلام ومحتكرة استنباط الأحكام الشرعية، لتحقيق أغراضها السياسية. ومن أبرز الموقعين علي بيان المثقفين المخرج يوسف شاهين وصلاح عيسي والدكتور حامد عمار وتوفيق صالح ويونان لبيب رزق وسعد أردش وعمار الشريعي والشاعر سيد حجاب ولينين الرملي والسفير عبدالرؤوف الريدي وعدلي رزق الله وعطيات الأبنودي وعبدالهادي الوشاحي وعدلي رزق الله وأحمد نوار
الاسماء اعلاه استكملت باسماء فى موقع العربيه جانب شاهين المخرجون توفيق صالح وسعد اردش ولينين الرملي وخالد يوسف والكتاب سيد ياسين وسمير فريد واحمد نوار والصحافيان صلاح عيسى وبهيرة مختار والملحن عمار الشريعي والشاعران سيد حجاب واحمد الشهاوي والتلفزيونية بثينة كامل الى جانب العشرات غيرهم من كتاب السيناريو والمسرحيين والروائيين والتشكيليين والسينمائيين والصحافيين والشعراء.

واليكم بعض مواقف و اقوال لهؤلاء المثقفين علنا نعرفهم عن قرب اكثر

يوسف شاهين وسيد حجاب ده بقى مثلا له بيان السنة اللى فاتت بيقول

" دعا عشرات المثقفين المصريين على رأسهم المخرج يوسف شاهين والروائي صنع الله ابراهيم والشاعر أحمد فؤاد نجم وسيد حجاب في بيان اصدروه أمس الإثنين الى تحميل وزراء الثقافة والداخلية والصحة المسؤولية كاملة عن حريق بني سويف منددين بموقف بعض المثقفين الذين طالبوا الرئيس المصري برفض استقالة وزير الثقافة".

اما الكاتب صلاح عيسى فقد اتهم قبل فترة بالاتى و اعتقد ان مساندته لخلع الحجاب بيبين موقفه اللى اتهم بيه من قبل

نفى صلاح عيسى رئيس تحرير صحيفة القاهرة التي تصدرها وزارة الثقافة المصرية أن تكون أموالا من السفارة الايرانية تمول مقالات ينشرها ناشط شيعي وصفت بنزعتها الطائفية ضد أهل السنة.

اما احمد نوار بقى فالوزير لسه رافد رئيس هيئه قصور الثقافة ومعينه رغم انه عدى سن التقاعد فهو من محاسيبه

منشور يهاجم أحمد نوار ويطالب الوزيربتطهير هيئة قصور الثقافة من المحسوبية والفساد
سيطرت حالة من الغضب علي قيادات الهيئة العامة لقصور الثقافة في أعقاب إقالة فاروق حسني وزير الثقافة للدكتور مصطفي علوي من رئاستها وندب د. أحمد نوار رئيس الادارة المركزية للفنون التشكيلية ليحل محله.ووضع معارضو الوزير منشورًا "يتهمون فيه الوزير بإفساد الهيئة وعدم السعي لاصلاح الأمور" وقال المنشور إن د. نوار "لا يعرف شيئًا عن الهيئة أو اختصاصاتها ولا سير الأمور فيها كما أنه خرج فعليًا علي المعاش وهو ما يعني أن قيامه بالمهمة ليس الهدف منه تطوير الهيئة ولكن إسكات أصوات المهاجمين".ولاحظ البيان أن اختيار نوار "جاء في أعقاب اتهامات عنيفة وجهت لقطاع الفنون التشكيلية حول قيام البعض بتزييف لوحات المشاهير إلي حد التشكيك في اللوحات الموجودة في جميع المتاحف


اما سيد ياسين رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية بالاهرام فانقل لكم مقوله له نشرت بجريدة الاخبار

اعتق
د ان الدستور واضح في هذا المجال مباديء الشريعة الاسلامية وليس الشريعة هي المصدر الاساسي للتشريع.. ما هو شعار الاخوان في الانتخابات.. شعارهم الاسلام هو الحل.. وهو شعار فارغ من المضمون.. فما علاقة الاسلام بالمشكلات المصرية والعالمية.. هناك تقرير بالغ الأهمية صادر عن جامعة الامم المتحدة بطوكيو اسمه حالة المستقبل.. وفي جامعة القاهرة كان هناك مركز للدراسات المستقبلية كونا مجموعة من المختصين والخبراء علي رأسهم استاذنا د.صبري عبدالله للاشتراك في تحرير هذا التقرير عن حالة المستقبل.. كان هناك 15 مشكلة معرفة تعريفا دقيقا.. مثل مشكلة الفجوة بين الموارد والسكان ونقص المياه العذبة وظهور امراض جديدة لم تعرفها البشرية من قبل وعودة امراض قديمة انتهت.. هذا التقرير مطروح علي شبكة الانترنت في 4 آلاف صفحة.. ما دخل هذا بالاسلام وما دخل الاسلام بالتكنولوجيا والمواد.. لاعلاقة هم يستخدمون عنوانا عاطفيا جذابا للجماهير ولكن ليس له مضمون

الشاعر احمد الشهاوى

منع له كتاب من قبل الازهر بتهمة الاساءة للاسلام اسم الكتاب " الوصايا في عشق النساء " وللعلم فقط هو صدر منه الجزء تبع مكتبة الاسرة التابعة لوزارة الثقافة وسحبه بعد توزيعه سمير سرحان بعد استجواب من عضو من الاخوان فى مجلس الشعب لعرضه على الازهر لان به سبهة اساءة للاسلام وبعد اقل من 24 ساعة على قرار سرحان سحب الكتاب، عاد وأعلن اعادة الكتاب مجدداً الى الاسواق مؤكداً أن لجنة القراءة اعتبرت أن الكتاب "لا يحوي أي شبهة اساءة للدين أو استفزازاً لمشاعر المسلمين
المهم لجنة الازهر قالت فى بيانها برئاسة شيخ الازهر واطلاعه على تقرير أعدته لجنة من علماء الازهر فحصت الكتاب وانتهت الى نتيجة مخالفة تماماً للنتيجة التي كانت انتهت اليها لجنة شكلت بواسطة هيئة الكتاب. وطالب المجمع الجهات المختصة في البلاد بـ "سرعة جمع النسخ الموجودة في الاسواق قبل ان تصل الى أيدي الناس"، مؤكداً أن الكتاب "يسيء الى الدين ويتنافى مع الاخلاق".
المهم تهجم على مشايخ الازهر و قال : " مال الدين و الشعر الدين بمعزل تماما عن الشعر " وقال " إن قراءة الأزهر لكتابي قراءة خاطئة وسطحية وظلامية "
فى سياق الكتاب الذى يحتو على فقرات مثل " إذا رأيتِ عاشقكِ فى وجدٍ عظيم عليكِ فلا تفارقيه، افديه وابذلى الود، لا تتمنعي..، فابتلاءُ الرَّجُلِ بمحبةِ امرأتهِ ولعبُ الغرامِ بقلبه أمرٌ جللٌ، لا يقع للمرء إلا مرة واحدة " يقتبس بعض ايات القران و الاحاديث بين علامات تنصيص
في البداية يحرض الشهاوي لا على المحبة، بل على العشق، يحرض على بوح الذات للذات، وعلى الكتمان. وعلى الانتحار عشقاً. ذلك الانتحار الذي يعتبره نوعاً من الشهادة
وزير الثقافة فاروق حسنى قال ان هذا الكتاب راق وسوف أدافع عنه الى آخر مدى ولا أريد لهذا التيار أن يركب الوزارة " قصده يعنى الازهر"


الفنان التشكيلى عدلى رزق الله من اقواله المأثورة
" أنا مع الحرية دائما وعلي من يضعون النصوص التي تكبل مجتمعنا أن يقرأوا التاريخ جيدا، فكل من أتي علي الحرية ذهب أدراج الرياح وبقيت الحرية شامخة".

المؤرخ و استاذ التاريخ يونان لبيب رزق

عبر عن رؤيته بأن الولايات المتحدة بعد 11 سبتمبر لن تتورط في حوار مع إسلاميين وتملك دراسات متعمقة عن طبيعة التنظيم الديني في كل جهة. أما الاستناد إلى أنها قبلت الحكم الإسلامي المعتدل في تركيا ويمكن تطبيق ذلك على حالة مصر، فهذا قول خاطئ تماما.. في تركيا يوجد الجيش كحارس للعلمانية ولمبادئ أتا تورك، لكن في مصر لو وصل الاسلاميون الى الحكم فسيستولون على قيادات الجيش، ويفرضون الجانب الديني على المؤسسة العسكرية والمؤسسة الادارية والجامعة.. الخ

الغريب ان دكتور التاريخ في إحدي المجلات القومية في مقاله مشككا في الحدث التاريخي الذي قام به الزعيم أحمد عرابي يوم التاسع من سبتمبر عام 1881 طاعنا في شخص الزعيم متهما إياه بأنه سجل تهيؤات البطولة وقال: إن عنصر الزمن وما يفعله في ذاكرة الإنسان" هو الذي جعل ما سجله عرابي في مذكرات محض تهيؤات وهو ما يعد طعنا في رمز من الرموز الوطنية المصرية وما حفظته ورددته الأجيال المصرية والعربية من مقولته الخالدة "لقد خلقنا الله أحرارا ولم يخلقنا تراثا وعقارا فوالله الذي لا إله إلا هو لن نورث أو نستعبد بعد اليوم" هذه المقولة يشكك فيها الكاتب يونان لبيب رزق بل ينفيها بكل قوة عن الزعيم أحمد عرابي وهي الثابتة في جميع الكتب من أجل التاريخ

عمار الشريعى رغم اعتزازى به كملحن يا عينى مكرم من الوزير فى كثير من المحافل فطبعا هو اخلاقه عاليه فمش عاوز يرد الجميل بنكرانه للوزير و ممكن تتاكدوا بالبحث من عدد مرات تكريمه من قبل الوزير بالبحث عنها
الباقى بقى معنديش وقت ادور و الله بس ممكن تدوروا انتو و تقولولى ..

هنيئا لك يا مصر بمثقفي مصر

المهم


من سنة تقريبا اصدر مجموعة برضه من مثقفى مصر البيان ده ، وتقدروا لما تقروه تعرفوا ان المثقفين دول هجموا على الوزير نفسه هجمة شرسه عشان مقتل 100 فنانا ومثقف و مبدع و لم يتحركوا عشان الدين ، مش بقلل من حجم الكارثه القديمة و لكن عدم استشعار حجم الكارثة الجديدة مهزله بكل ما تعنيه الكلمة ...
نحو حركة حرة وموحدة لكافة مثقفي ومبدعي مصر
إستقالة وزير الثقافة ينبغى أن تكون نقطة البداية
يأتى تقديم وزير الثقافة استقالته بعد أن ظل قابعاً على كرسيه فترة تقارب العقدين من الزمن كمحاولة من النظام لامتصاص غضب الغاضبين وتفويت الفرصة على الإنتقادات الثقيلة التى وجهت لأداء عدد من أجهزة الدولة وعلى رأسها وزارة الثقافة والصحة والداخلية، تلك الانتقادات التى امتدت لتشمل أداء النظام ككل، ومما ضاعف من حرج النظام إزاء ما حدث فى بنى سويف أن حريق قصر الثقافة قد اندلع قبل ساعات قليلة من انتهاء المسرحية الهزلية التى دأب إعلام الدولة على وصفها بأداة العبور نحو المستقبل، فكان الحدث المريع أصدق تعبير على حاضر ومستقبل البلاد فى ظل النظام الحالى.
وعلى قدر الحزن والغضب العميقين اللذان خلفهما مقتل واصابة ما يزيد على المائة شخص بين مبدع وجمهور على قدر ما اتاح الحدث فرصة ذهبية للعديد من المثقفين والمهتمين بالشأن الثقافى لفتح ملفات الاهمال والفساد التى تسيطر على وزارة الثقافة بكافة هيئاتها ومؤسساتها فى أنحاء الجمهورية. ملفات الميزانية التى تذهب بأكملها للمهرجانات الدولية الفاشلة ولديكورات المعارض والمتاحف التى لا تثير اهتمام سوى فئة محدودة جداً على رأسها الوزير نفسه، بينما قصور الثقافة ومسارح الجامعات وفروع اتحاد الكتاب والثقافة الجماهيرية لا ينالها سوى الفتات، كما فتحت ملفات الفساد الإدارى والمحسوبية التى لا يستثنى منها سوى قلة قليلة من المسئولين عن هيئات الوزارة فى العاصمة والاقاليم على حد سواء، وغيرها من الملفات الهامة والتى تبين أن محرقة قصر ثقافة بنى سويف وغيره من الكوارث السابقة واللاحقة هى النتيجة الطبيعية لإسلوب إدارة الوزارة التى هى جزء من النظام.
وعلى الرغم من أن استقالة الوزير التى جاءت متأخرة كانت على رأس مطالب كافة المثقفين والمهتمين الذين فجر لديهم الحدث براكين الغضب الراكدة تحت السطح، إلا أن استقالة الوزير التى قدمها بالفعل سواء بضغط من المنتقدين أو بضغط من النظام نفسه لا ينبغى أن تكون نهاية المطاف ولا ينبغى بأى حال أن تغلق كل الملفات المفتوحة، بل ينبغى أن تكون البداية، فالانتقادات التى وجهت للوزارة فى الاونة الاخيرة لم تكن جديدة، بل أن العديد من المثقفين لم يتركوا فرصة للتعبير عن سخطهم ورفضهم لأدائها على مدى سنوات، غير أن الجديد فى هذه المرة أن الحدث وحد أطياف مختلفة المبدعين والمثقفين على اختلاف مجالاتهم ليس فقط على مستوى المواقف والفعاليات والمقالات والبيانات بل أن مجال الإنتقادات نفسه امتد من مجرد اعلان الغضب على حدث منفرد ليشمل ليس فقط أداء الوزارة نفسها وإنما أداء النظام ككل الذى أنتج مثل هذه الوزارة وبارك فسادها على مدى عقدين من الزمن، وهو تغير نوعى فى حركة المثقفين المصريين الذين طالما وصفوا بالانعزالية وعدم التفاعل مع مشكلات المجتمع اليومية بل وعدم القدرة على اتخاذ موقف موحد من الأحداث، لقد مثل الحدث أيضاً واحدة من الفرص النادرة التى تتوحد فيها حركة ومطالب المبدعين الشبان مع ذوى الخبرة من الكبار.
إن إستقالة وزير الثقافة ينبغى أن تكون دافعاً للسعى نحو تنقية الوزارة من الفساد والمحسوبية، وينبغى أن تكون خطوة نحو خطوات أكبر وأشمل لا يعتمد فيها المثقفين على وعود المسئولين بقدر اعتمادهم وثقتهم فى أن الإصرار على مطالبهم العادلة هى السبيل الوحيد نحو الإصلاح، لقد استقال الوزير تاركاً خلفه آليات عمل فاسدة وإدارات لا علاقة لها بالثقافة ولا بالمثقفين وأطنان من المشكلات التى لا يكمن حلها فى إعلان وزير مستقيل عن مسئوليته السياسية عن الحادث.
إن المثقفين المصريين فى الوقت الراهن لديهم فرصة مواتية تتمثل فى إدعائات النظام الحاكم بأنه راغب فى الاصلاح والتغيير واتاحة حرية التعبير والمشاركة والمحاسبة، وسواء صدق النظام أم كذب يبقى على جموع المثقفين المصريين الضغط من أجل تحويل الحد الادنى من تلك الادعاءات إلى واقع ملموس.
إن اللحظة الراهنة تتطلب من جموع المثقفين تنظيم صفوفهم وطرح برامج للإصلاح هدفها خلق واقع ثقافى مغاير يتيح مشاركة المبدعين فى مختلف الأعمار وفى كافة الأقاليم والمحافظات، برامج تستجيب للمطالب والاحتياجات الحقيقية للمبدعين وتنعكس بدورها على المواطنين من المتلقين والمشاركين فى الحركة الثقافية، برامج يكون عمادها الشفافية فى الأداء وحرية المسائلة والمحاسبة والعدالة فى التوزيع، والمساواة فى رعاية والاهتمام بدور الثقافة والهيئات الثقافية فى كافة أنحاء مصر.
إن مركز الجنوب لحقوق الإنسان إذ يؤكد على أن حركة حرة وموحدة لكافة مثقفين ومبدعين مصر هى الوحيدة الكفيلة بإصلاح الواقع الثقافى المصرى ليكون جماهيرياً بحق ومبدعاً بحق، فإنه يضم صوته إلى صوت المبدعين والمثقفين وكذلك إلى كافة المهتمين والمتلقين والمشاركين فى الحركة الثقافية فى مطالبهم العادلة ومساعيهم الجادة نحو الإصلاح
طارق المملوك
21-11-2006

ليست هناك تعليقات: